أمـــيـــر الأحـــزان
مدونةالأحـــزان

كيف ننسي الحب الاول؟ او كيف ننتهي عن هذا الحب (( رغم أني سأظل أحبك يا ....!

لاشك فيه ان الحب اروع المعانى
وأجمل حب هو الحب الاول فى حياتك
حيث لا يستطيع الفرد منا نسيانه
هنا أحب أن أقدم بعض الطرق للتخلص من الحب الاول:
وجدتها وحبيت ان اضيفها هنا
اتمنى ان يستفيد منها كلا من حب ولم يستطيع ان يتوج حبه هذا

* الرجوع إلى الله
هو من أقوى و أهم الأسباب ربما يقول البعض أن معنى كلامي هذا أن العاشقين

والعاشقات هم بعيدون عن الله ؟
وأنا أقول لا بل هم قريبون من الله كثيراً ! , ما أقصده هو أن يقبلوا على الطاعات أكثر .. مثل السنن والذكر و الاستغفار و على صلاة الوتر خاصة (والله صلاة الوتر مهمة جداً فلا تفوتوها).

* عدم الدخول في الذكريات القديمة مهما حصل و كان الإبتعاد قدر الإمكان عن الدخول في الذكريات القديمة و الوقوف على الأطلال كشعراء العصر الجاهلي والتحسر عليه و تمني لو أنه بقي و لم يرحل ، فالذكريات سواء سيئة أو جميلة فهي تتعب القلب و الروح كثيراً والذكريات تجلب المشاعر القديمة وربما تصاب أو تصابين بالاكتئاب واليأس.

* عدم قراءة الأشعار القديمة و الرسائل القديمة أو قراءة أشعار الحب و الغزل
الكثير من العاشقين يتبادلون الرسائل الغرامية على الورق أو على البريد الإلكتروني أو في رسائل الجوال .. فيجب التخلص منها فوراً وعدم قراءتها و لو كانت عزيزة على القلب، أيضا الكثير من العاشقين لديه أشعار عن المحبوب عليه ألا يقرأها على الأقل لمدة طويلة سنتين ثلاث أو أكثر، أيضا عدم قراءة أشعار الغرام والغزل فهي حتما ستقلب الأوجاع و الذكريات.

* التخلص من كل شيء يخص المحبوب مثل الهدايا مثلا فهي تربطك بالمحبوب.

* الإبتعاد ولو مؤقتا عن التلفاز
99 بالمائة من المسلسلات و الأغاني كلها تتضمن قصص الحب والغرام وخاصة الأغاني فهي تقلب الأوجاع بشكل رهيب، كنت مع أحد أصدقائي في قمة المرح والفرح وأذا بنا نسمع أغنية عابرة فإذا بصديقي و قد تغير وجهه و لم يعد يتكلم لأنه تذكر المحبوب، لذا فالابتعاد عن التلفاز من أهم النصائح ، والله جربوها ستشعرون بصفاء العقل و القلب.

* عدم الدعاء على المحبوب
حتى لو كنت مظلوماً و مجروحاً فلا تدعو عليه لأن الحقد و الغل و النقمة على المحبوب تتعب القلب و الروح كثيراً .. وأيضا عندما تدعو على المحبوب ستتذكره أو تتذكرينه و هذا ما اتفقنا على تجنبه .. بل لو تمكنت من التمني السعادة له أو لها سترتاح أو ترتاحين أكثر.

(0) تعليقات


Add a Comment



Add a Comment

<<Home